عالم مائي أم نبتون صغير غني بالهيدروجين؟

عالم مائي أم نبتون صغير غني بالهيدروجين؟

تم اكتشاف كوكب جديد خارج المجموعة الشمسية يدعى GJ 9827d، الذي يبلغ قطره ضعف قطر الأرض. فريق من العلماء يشير إلى أن هذا الكوكب قد يكون مثالاً للكواكب المحتملة ذات الأغلفة الجوية الغنية بالمياه في أماكن أخرى في المجرة. وعلى الرغم من ذلك، يوجد سطح الكوكب في درجة حرارة مرتفعة جدًا تصل إلى 400 درجة مئوية، مما يعني أنه ليس بيئة مواتية للحياة المعروفة لدينا.

تم اكتشاف GJ 9827d بواسطة تلسكوب كيبلر الفضائي في عام 2017، حيث يكمل مداره حول نجم قزم أحمر كل 6.2 يوم. وهو واحد من ثلاثة كواكب تشبه الأرض تدور حول هذا النجم الذي يبلغ عمره نحو 6 مليارات سنة.

على الرغم من اكتشاف بخار الماء في الغلاف الجوي للعديد من الكواكب خارج المجموعة الشمسية، إلا أن مراقبات تلسكوب هابل لكوكب GJ 9827d تعتبر الاكتشاف الأول لوجود هذا العنصر الحيوي للحياة في الكواكب ذات الأغلفة الجوية الغنية بالمياه بهذا الحجم.

تم تتبع الكوكب GJ 9827d بواسطة تلسكوب هابل لمدة 3 سنوات، حيث تم مشاهدة الكوكب وهو يعبر أمام النجم 11 مرة. عندما يمر الضوء من النجم الأم من خلال الغلاف الجوي للكوكب، يحمل معه معلومات حول العناصر الموجودة في الكوكب.

حتى الآن، لا يزال العلماء غير مؤكدين بشأن تركيبة غلاف الكوكب، هل يحتوي على غلاف جوي ممتلئ بالهيدروجين والماء أم أنه يحتوي على كمية صغيرة من الهيدروجين. وفي حالة الأخيرة، سيتم تصنيفه على أنه كوكب نبتون صغير، وهو نوع من الكواكب التي تحتوي على غلاف جوي سميك من الهيدروجين والهيليوم.

من الجانب الآخر، قد يشبه كوكب GJ 9827d قمر المشتري أوروبا، الذي يُعتَقد أنه يحتوي على كمية المياه ضعف ما تحتويه الأرض. إذا ما ثبت أن الكوكب لا يزال يحتفظ بغلاف جوي سميك من بخار الماء، فقد يعني هذا أنه وُلِدَ في مكان بارد قبل الانتقال إلى موقعه الحالي. وفي هذه الحالة، تم تسخين الهيدروجين الموجود في الغلاف الجوي للكوكب بسبب الإشعاع النجمي وبقدرته الضعيفة على الجذب، مما أدى إلى تكوين غلاف جوي متحكم ببخار الماء.

يفتح اكتشاف هابل الأبواب أمام دراسة كوكب GJ 9827d بشكل مفصل، ويعتبر هدفًا مثاليًا لتلسكوب جيمس ويب الفضائي لاستكشاف الأشعة تحت الحمراء والبحث عن جزيئات الغلاف الجوي الأخرى.

قسم الأسئلة الشائعة مستند إلى المواضيع الرئيسية والمعلومات المقدمة في المقال:

1. ماذا تم اكتشافه حديثًا في علم الفلك؟
تم اكتشاف كوكب جديد خارج المجموعة الشمسية يدعى GJ 9827d، وهو يعتبر مثالاً للكواكب المحتملة ذات الأغلفة الجوية الغنية بالمياه.

2. ما هو حجم كوكب GJ 9827d؟
يبلغ قطره ضعف قطر الأرض.

3. هل يعتبر كوكب GJ 9827d بيئة مواتية للحياة؟
نعم، تظهر مؤشرات على أن سطح الكوكب في درجة حرارة مرتفعة جدًا تصل إلى 400 درجة مئوية، وبالتالي ليس بيئة مواتية للحياة المعروفة لدينا.

4. كيف تم اكتشاف كوكب GJ 9827d؟
تم اكتشافه بواسطة تلسكوب كيبلر الفضائي في عام 2017، ويكمل مداره حول نجم قزم أحمر كل 6.2 يوم.

5. هل هناك كواكب أخرى تشبه الأرض تدور حول النجم الذي يستضيف كوكب GJ 9827d؟
نعم، هناك ثلاثة كواكب أخرى تشبه الأرض تدور حول النجم الذي يبلغ عمره نحو 6 مليار سنة.

6. هل تم اكتشاف بخار الماء في الكواكب الخارجية من قبل؟
نعم، تم اكتشاف بخار الماء في الغلاف الجوي للعديد من الكواكب خارج المجموعة الشمسية، ولكن الاكتشاف في حالة كوكب GJ 9827d هو الأول من نوعه لوجود هذا العنصر في الكواكب ذات الأغلفة الجوية الغنية بالمياه بهذا الحجم.

7. ما هي تركيبة غلاف الكوكب GJ 9827d؟
لا يزال العلماء غير مؤكدين بشأن تركيبة غلاف الكوكب، وهل يحتوي على غلاف جوي ممتلئ بالهيدروجين والماء أم أنه يحتوي على كمية صغيرة من الهيدروجين. إذا كان يحتوي فقط على كمية صغيرة من الهيدروجين، سيتم تصنيفه على أنه كوكب نبتون صغير.

8. ما هو تشابه كوكب GJ 9827d بما يشبه قمر المشتري أوروبا؟
إذا ما ثبت أن الكوكب لا يزال يحتفظ بغلاف جوي سميك من بخار الماء، فقد يعني هذا أنه وُلِدَ في مكان بارد قبل الانتقال إلى موقعه الحالي، مما يشبه قمر المشتري أوروبا الذي يحتوي على كمية المياه ضعف ما تحتويه الأرض.

روابط ذات صلة مقترحة:
1. موقع وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)
2. موقع مهمة كيبلر الفضائية
3. موقع تلسكوب هابل الفضائي

All Rights Reserved 2021.
| .