اكتشاف النجوم العملاقة الحمراء المخفية في مجرة درب التبانة

اكتشاف النجوم العملاقة الحمراء المخفية في مجرة درب التبانة

اكتشاف النجوم العملاقة الحمراء المخفية في مجرة درب التبانة

أعلن فريق من علماء الفلك يوم الجمعة أنهم اكتشفوا نجومًا عملاقة حمراء في مجرة درب التبانة تكتسي بالغموض وتعتبر محطة للحقائق الجديدة. تكشف هذه النجوم، التي أُطلق عليها “النجوم العملاقة الحمراء المخفية”، سحابة من الغاز والغبار في المراحل الأخيرة من وجودها، وتفقد بريقها بشكل يجعلها غير مرئية.

وفي دراسة نشرت في مجلة “مانثلي نوتيسز”، الصادرة عن جمعية “رويال استرونوميكال سوسايتي” الفلكية البريطانية، لاحظ الباحثون أن هذه النجوم تكون شاحبة وحمراء اللون إلى درجة أنها غير مرئية في بعض الأحيان. ورغم أن هذا السلوك الفريد للنجوم كان مجهولًا من قبل، فقد نجح الباحثون في اكتشاف ما لا يقل عن 21 “نجمة قديمة مدخنة” في مجرة درب التبانة.

تعتبر هذه النجوم جزءًا من “القرص النووي النجمي” الموجود في قلب المجرة، حيث يتراكم عدد كبير من النجوم. يُعتقد أن النجوم العملاقة الحمراء المخفية هي في نهاية حياتها وتكتسب حجمًا كبيرًا ودرجة حرارة سطح منخفضة. وعلى الرغم من أن هذه النجوم تبدو هادئة لسنوات طويلة، إلا أنها في فترة من الفترات تطلق سحبًا من الغاز والغبار بشكل غير متوقع، مما يجعل لمعانها ينخفض بشكل حاد قبل أن تعود إلى سطوعها الأصلي بعد بضع سنوات.

وبالنظر إلى هذا الاكتشاف الجديد، يعتقد العلماء أن السحب المكونة من الغاز والغبار التي تطلقها النجوم العملاقة الحمراء المخفية تلعب دورًا رئيسيًا في دورة حياة العناصر، من خلال المساهمة في تكوين أجيال جديدة من النجوم والكواكب. ومع ذلك، لا يزال العلماء يواجهون صعوبة في فهم الأسباب الدقيقة لهذا السلوك المتفرد للنجوم العملاقة الحمراء المخفية.

قسم الأسئلة الشائعة (FAQ):
1. ما هي النجوم العملاقة الحمراء المخفية التي تم اكتشافها في مجرة درب التبانة؟
– النجوم العملاقة الحمراء المخفية هي نجوم تكتسي بالغموض وتفقد بريقها بشكل يجعلها غير مرئية في بعض الأحيان. تكون شاحبة وحمراء اللون وتظهر في المراحل الأخيرة من وجودها.

2. كم عدد النجوم العملاقة الحمراء المخفية التي تم اكتشافها في مجرة درب التبانة؟
– تم اكتشاف ما لا يقل عن 21 “نجمة قديمة مدخنة” في مجرة درب التبانة.

3. ما هو دور السحب المكونة من الغاز والغبار التي تطلقها النجوم العملاقة الحمراء المخفية؟
– يعتقد العلماء أن السحب المكونة من الغاز والغبار التي تطلقها النجوم العملاقة الحمراء المخفية تلعب دورًا رئيسيًا في دورة حياة العناصر، من خلال المساهمة في تكوين أجيال جديدة من النجوم والكواكب.

4. هل هناك صعوبات في فهم الأسباب الدقيقة لسلوك النجوم العملاقة الحمراء المخفية؟
– نعم، لا يزال العلماء يواجهون صعوبة في فهم الأسباب الدقيقة لسلوك النجوم العملاقة الحمراء المخفية.

تعريفات للمصطلحات الرئيسية:
– النجوم العملاقة الحمراء المخفية: النجوم التي تكتسي بالغموض وتفقد بريقها بشكل يجعلها غير مرئية في بعض الأحيان.
– مجرة درب التبانة: مجرة حلزونية تقع في مجموعتنا الشمسية وتحتوي على نظامنا الشمسي وعدد كبير من النجوم.

روابط ذات صلة المقترحة:
مجرة درب التبانة

All Rights Reserved 2021.
| .