أسطرلاب عريق: أداة فلكية تكشف عبق الماضي

أسطرلاب عريق: أداة فلكية تكشف عبق الماضي

يستمر معرض “تكوين… العلوم والإبداع” في بيت الحكمة، لكي يشارك الزوار في الاستكشاف والتعرف على الإسهامات المهمة التي قدمها علماء العرب والمسلمين الأوائل في مجال العلوم، ولاسيما علم الفلك. يعرض المعرض مجموعة من المخطوطات النادرة التي تحتوي على رسومات وبيانات وحسابات تتعلق بفروع مختلفة من علم الفلك.

من بين المقتنيات المعروضة في قسم الفلك، تجد مخطوطة بعنوان “تشريح الأفلاك” التي كتبها محمد بن حسين بهاء الدين العاملي. هذا الكتاب العلمي يمهد لنظريات الفلك ويقدم شرحًا مفصلًا لمفاهيم فلكية مهمة مثل الدوائر العظام والصغار في الكواكب وأقطابها والبروج والمدارات وخط الاستواء، ودورها في تحديد معدلات الليل والنهار والفصول الأربعة.

كما يعرض المعرض أيضًا رسومات فلكية نادرة تشمل مخطوطة من كتاب “الملخص في علم الهيئة” لمحمود بن محمد الجغميني وشرح للكتاب نفسه من قبل موسى بن محمد المعروف بلقب “قاضي زاده”. هذا الكتاب يحتوي على رسوم تظهر فيها الأجرام العلوية وتبين قربها من الشمس، مما يدعم الاعتقاد القديم لعلماءنا بأن الأرض كروية وتدور حول نفسها وحول الشمس، وهذا يتعارض مع نظرية بطليموس القديمة.

إلى جانب ذلك، يمكن للزوار الاطلاع على مخطوطة من كتاب “جمع الآثار” التي تقدم رسماً بيانياً للأفلاك والكواكب العلوية وموقعها بالنسبة لكوكب الزهرة، وتوضح أيضًا تغير مراحلها وأشكالها ومواقعها على مدار العام. وتسجل المخطوطة أيضًا حركة كوكب المشتري والقمر والخسوف والكسوف والأبراج وتأثيراتها على الحياة البشرية والطبيعة.

لا يزال المعرض يستعرض مخطوطات قيمة، بما في ذلك مخطوطة بعنوان “المقالة الثامنة من سرائر الحكمة في الفلك” للحسن بن أحمد (ابن الحائك الهمداني) التي تحتوي على رسم بياني للأبراج الفلكية. ولفت انتباهنا أنهم كانوا يسمون برج “العذراء” بـ “السنبلة” في زمانهم.

بجانب المخطوطات، يمكن للزوار الاستمتاع برؤية أسطرلاب “الرُبع المُجَيَّب”. إنها أداة فلكية نحاسية تشكل ربع دائرة، حيث يتدلى منها حلقة مستديرة ويتم تعليق قضيب القياس المتحرك في وسطها. كان الأسطرلاب يستخدم في العالم الإسلامي حتى بداية القرن العشرين للقياس والتحقق من درجات الطول والعرض، وأيضًا لمعرفة اتجاه القبلة وساعات الليل والنهار.

يعد معرض “تكوين” فرصة مثيرة لاستكشاف العلوم والتحليق في الفضاء المذهل لعلم الفلك. فهنا يتجلى العبق الرائع للماضي، ونكتشف إرثنا العربي والإسلامي الحافل في هذا المجال المهم.

أسئلة وأجوبة:

1. ما هو موضوع معرض “تكوين… العلوم والإبداع”؟
يهدف معرض “تكوين… العلوم والإبداع” إلى مشاركة الزوار في استكشاف والتعرف على الإسهامات المهمة التي قدمها علماء العرب والمسلمين الأوائل في مجال العلوم، ولاسيما علم الفلك.

2. ما هي الموضوعات الرئيسية التي يغطيها المعرض؟
يغطي المعرض موضوعات مختلفة في علم الفلك مثل الدوائر العظام والصغار في الكواكب، وأقطاب الكواكب، والبروج، والمدارات، وخط الاستواء، ومعدلات الليل والنهار والفصول الأربعة.

3. ما هي المخطوطات النادرة التي يتم عرضها في المعرض؟
تتضمن المخطوطات النادرة المعروضة في المعرض كتبًا مثل “تشريح الأفلاك” لمحمد بن حسين بهاء الدين العاملي، و”الملخص في علم الهيئة” لمحمود بن محمد الجغميني، وكتاب “جمع الآثار”.

4. ما هو الدور الذي يلعبه المعرض في تسليط الضوء على إرث العلم العربي والإسلامي في علم الفلك؟
يسلط المعرض الضوء على الإرث العربي والإسلامي الحافل في علم الفلك من خلال عرض المخطوطات النادرة والتعريف بفلكيين عرب ومسلمين بارزين ونظرياتهم التي ساهمت في تطور هذا المجال.

تعاريف:

1. علم الفلك: دراسة الكواكب والنجوم والأجرام السماوية وحركتها وتأثيرها على الأرض والحياة.

2. مخطوطات: نُسخ يدوية قدمت في الماضي قبل اختراع الطباعة، وتحتوي على نصوص أو رسومات أو معلومات تاريخية.

روابط ذات صلة المقترحة:
موقع بيت الحكمة: موقع بيت الحكمة الذي يستضيف المعرض.
موقع Space.com: موقع يتحدث عن الأخبار والتطورات الحديثة في مجال الفضاء وعلم الفلك.

All Rights Reserved 2021.
| .